شاهد معنى كتابة الإرهابي المسيحي الذي قتل المصلين بنيوزيلندا على سلاحه وعلاقتها باليمني الذي قاد أحد الجيوش الإسلامية (صورة)

سلاح الارهابي المسيحي

2019-03-15م الساعة 03:57م (بويمن - متابعات)

 


فجرت حادثة ال?جوم الإر?ابي الذي قام ب? أحد المسیحیین في أحد المساجد نیوزیلندا
غضب عارم أوساط المسلمین على مواقع التواصل الاجتماعي.
وتصدر ?اشتاق " #حادث_نیوزیلندا_الار?ابي وباللغة
الانجلیزیة #Christchurch مواقع التواصل الاجتماعي في الوسم الأول على مستوى
العالم بعد استش?اد قرابة 50 مسلم وجرح العشرات في في أحد مساجد الجمعة.
وما أثار العجیب بعد الحادثة ?و العثور على عبارات تاریخیة على سلاح (الرشاش) الذي
استخدم? الإر?ابي المسیحي في ال?جوم الذي أوقع 50ش?یدا من المصلین بین?م نساء
وأطفال وجرح العشرات .
وقال المسیحي الإر?ابي في العبارة على السلاح (شارل مارتل) و?و قائد الصلیبیین في
معركة بلاط الش?داء سنة 732م ضد جیش الإسلام بالأندلس بقیادة القائد الیمني حینذاك
"عبدالرحمن الغافقي".


 

قد يهمك ايضاً:

- عـــاجل : استهداف الرئيس أردوغان شخصيا في تفجير نيوزيلاندا وتركيا تتحرك رسميا والملك سلمان يبعث رسالة عاجلة وإيران تتهم الغرب

 

-صـــادم: (أول رد رسمي) من هذه الدولة يؤيد مجزرة المسجدين في نيوزيلندا ويقول عن مرتكبها:”البطل يستحق التكريم”..(فيديو)

 

- هل هناك ضحايا يمنيون في مذبحة الجمعة الدامية بنيوزيلاندا؟ تعرف على جنسيات الضحايا (مع فيديو)

 

- شاهد (الفيديو) الذي هز العالم اليوم وصوره الإرهابي قاتل المصلين في نيوزيلندا للحظات ارتكابه المذبحة وبثه بالإنترنت
 

- أول رد من خطيب مسجد ”الشيخ زايد” على ”ضاحي خلفان” على خلفية صحيح البخاري.. شاهد ما قاله؟
 

- عقب المذبحة الارهابية ..الشرطة النيوزلندية تقوم بهذا الاجراء الذي زاد من اوجاع المسلمين
 

- الشيخ سعود الشريم يعلن عن ظهور علامة من علامات ”يوم القيامة” أمام الحرم المكي بالسعودية.. ويحذر..!


 

 

كما كتب عبارات تاریخیة أخرى تشیر إلى حملات صلیبیة تاریخیة على بلدان الإسلام
وانتصار الجیوش الإسلامیة.
وعلق أحد المتابعین على العبارة " سلاح القاتل في نیوزیلاند ، كتب على فو?ة رشاش?
(شارل مارتل) قائد الصلیبیین في معركة بلاط الش?داء 732م ضد جیش الخلافة بالأندلس
بقیادة المجا?د الیمني "عبدالرحمن الغافقي" ?م لم ینسوا ونحن نسینا حتى انفسنا !!؟
وینشر المش?د الیمني ترجمة تلك العبارات وعلاقت?ا الوثیقة بالتاریخ.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص