”لوليسغارد” يوضح من هم خفر السواحل الذين سيتولون تأمين موانئ الحديدة!

لوليسغارد

2019-05-16م الساعة 04:18م (بويمن - متابعات)

أكد رئیس لجنة إعادة الانتشار في مدینة الحدیدة مایكل لولیسغارد یوم الأربعاء أن العمل یجري حالیاً لوضع آلیة معینة لتحدید مع من سیعمل في خفر السواحل لحمایة الموانئ.

 


قد يهمك ايضاً:

- ردا على دعمها لمليشيات الانفصال .. طلب سعودي مباشر للإمارات بمغادرة اليمن والخروج من التحالف

 

- عاجل : انهيار تام لقوات المجلس الانتقالي ومحافظ شبوة يعلن بيان النصر.. شاهد ما ورد فيه؟

 

- عاجل : سقوط آخر معسكرات النخبة الإماراتية في شبوة بيد ابطال الجيش الوطني.. وهذا مصير عبداللطيف السيد

 

- عاجل.. عودة المعارك بصورة أشد ضرواة في عتق شبوة.. شاهد اول (الصور) الواردة الآن من هناك
 

 

 

- شاب طلب من سما المصري التقاط (صورة تذكارية) في باريس والأخيرة تضع يده في ”المنطقة الحساسة” وتنشر الفيديو..!

 

- ”يا ليالي يا ليالي .. تم دعس الانتقالي” أغنية جديدة لانتصارات أبطال شبوة على مليشيات الإمارات ودحر الانفصاليين..شاهد

 

- جواس ينقلب ويعلن موقفه الصريح من معركة الإمارات في شبوة ويحذر الحكومة الشرعية ..وهذا ما قاله عن انتصارات الجيش

 

- الإعلامية الحسناء ”عُلا الفارس” تشعل صفحات تويتر بمقطع (فيديو) هز مشاعر الملايين .. (شاهد)

 

- فضيحة تهز الكويت لـ ”حليمة بولند” مع مليادير خليجي مشهور.. شاهد ماذا حدث بينهما سرا؟ .. صادم
 


 

ولفت لولیسغارد، في إحاطة قدمها لمجلس الأمن، إلى أن الھدف الأساسي للجنة یتمثل في جعل میناء الحدیدة خالیاً من أي مظاھر عسكریة وأن یكون مناسباً للملاحة ویخضع لإشراف خفر السواحل الذین سیتم تعیینھم لاحقا.

 

وحسب وكالة الأنباء الكويتية (كونا) فقد أوضح لوليسغارد أنه بموجب الاتفاق ھناك عملیة انسحاب على مرحلتین: الأولى انسحاب من عدة كیلومترات من قبل الحوثیین وقوات التحالف، والثانیة انسحاب من 18 إلى 30 كیلومترا تتم بالنظر إلى الموقع والمقاتلین.

 

وذكر أن الحوثیین یصرون على عدم وجود فجوة بین المرحلتین الأولى والثانیة بمجرد الانتھاء من المرحلة الثانیة مؤكداً أنھ ستكون ھناك عملیة تحقق كاملة من قبل الحكومة الیمنیة والحوثیین والأمم المتحدة.

 

وأشار لولیسغارد إلى اتفاق الجانبین على الخطة التشغیلیة للمرحلة الأولى لافتا الى أن القضایا المعلقة الرئیسیة للمرحلة الثانیة ھي تحدید مدى انسحاب القوات من وسط مدینة الحدیدة والجانب الذي یتحرك أولا والتوصل إلى اتفاق بشأن قوات الأمن المحلیة التي ستتولى الأمن. 

 

وبین أن لدى الأمم المتحدة الآن 15 مراقباً فقط داعیاً الحوثیین إلى الإسراع في إصدار تأشیرات الدخول ل30 شخصا آخرین.

 

وشدد على ضرورة أن تكون ھناك ترتیبات أمنیة لحمایة الموانئ الواقعة على الساحل الغربي للیمن مشیراً إلى ضرورة العمل على إقامة مناطق منزوعة السلاح في الحدیدة.

 

وتابع قائلاً “نسعى الآن لتأمین مسار مرور المساعدات الإنسانیة في الحدیدة ونقوم بفحص میناء الحدیدة للتأكد من قدرته على استقبال السفن” مشدداً على الإلتزام بتنفیذ اتفاق الحدیدة بشكل كامل.

(كونا)

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص