بالأسماء.. أول مدينة يمنية يتمرد الأهالي فيها على الحوثيين ويقيمون اليوم صلاة العيد في ”الجبّانات” بالقوة وتحت الاشتباكات..!

مدينة رداع

2019-06-04م الساعة 05:07م (بويمن - البيضاء - متابعة خاصة)

 

 

 


قد يهمك ايضاً:

 

- وأخيرًا .. البركاني يدين قصف الامارات لقوات الجيش ويهاجم نائب الرئيس وحزب الإصلاح ويعلن موقف البرلمان من انقلاب عدن

 

- مجتهد يفجر مفاجأة جديدة قبل قليل ويكشف حقيقة مقتل ”سعود القحطاني” والمهمة السرية الخاصة التي كلفه بها ولي العهد

 


 

 

 

 شهدت مدينة رداع العرش بمحافظة البيضاء، صباح اليوم الثلاثاء، اشتباكات بين المصلين وعناصرة تابعة لميليشيا الحوثي.

وقال مواطنون في مدينة رداع العرش، إن الاشتباكات حدثت في منطقتي ملاح وعزان، بسبب اقامتهم صلاه العيد في الجبانة.


وحاول الحوثيون ايقاف الصلاه في هاتين القريتين، لكن المواطنيين رفضو ذالك، فاخرج الحوثيون حملات عسكريه عليهم وحصلت اشتباكات عنيفة لمدة ساعة في عزان، أما ملاح فقد استمرت الاشتباكات لأكثر من ساعتين.

- ‘‘محمد علي الحوثي‘‘ ينقلب رسميا على ‘‘مهدي المشـاط‘‘ .. وصحيفة الشرق الأوسط تكشف تفاصيل ‘‘الاجتماع المفاجئ‘‘

 

وشنت ميليشيا الحوثي في صنعاء وإب حملة اختطافات للمواطنين بحجة منع صلاة العيد، في مناطق سيطرتها اليوم الثلاثاء.

 حيث أقدمت ميليشيا الحوثي، اليوم الثلاثاء، على اختطاف نحو 25 شخصًا بينهم خطيب وإمام أحد المساجد جنوب العا٢مةصنعاء، بعد الاعتداء عليهم بالضرب والشتم، على خلفية إقامتهم شعائر صلاة عيد الفطر.

 

وقال شهود عيان إن "عددًا من أبناء حي حزيز بصنعاء لم يلتزموا ببيان ميليشيا الحوثي القاضي باعتبار اليوم الثلاثاء هوالمتمم لشهر رمضان، واتبعوا وزارة الأوقاف والإرشاد في الحكومة الشرعية التي اعلنت أن الثلاثاء أول أيام عيد الفطر، وأقاموا صلاة العيد بحضور العشرات من المواطنين في مسجد الحي"، وفق موقع "ارم نيوز".

 

وأضاف الشهود أنه "بعد انتهاء الصلاة وخروج الكثير من المصلين، حاصرت 3 أطقم المسجد وداهم مسلحون حوثيون ملثمون المسجد، ليعتدوا بالضرب والشتم على بقية المصلين الذين يقدر عددهم بنحو 25 شخصًا بينهم إمام وخطيب المسجد ويدعى المرهبي“.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص