إعلان سعودي مفاجئ ”حان الوقت لإنهاء حرب اليمن“ و”بن سلمان“ يتوأصل مع ”ترمب“

ورد الآن

2019-07-20م الساعة 01:59م (بويمن - متابعات)

نقلت صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية عن دبلوماسيين غربيين، امس الجمعة 19 يوليو/تموز، قولهم إن ”يتواصل مع إدارة الرئيس ”دونالد ترامب“ لمساعدته في تعويض الفارق العسكري الذي نجم عن انسحاب الإمارات.

واعرب ديبلوماسيون غربيون ومسؤولون في الأمم المتحدة عن أملهم في انتهاء الحرب، بحسب الصحيفة الأمريكية.


قد يهمك ايضاً:

- ورد للتو : السلطات السعودية تمنع المقيمين من نقل او تحويل أموالهم التي تزيد عن هذا المبلغ (تفاصيل)
 

 

- توجيهات عاجلة لولي العهد السعودي ‘‘محمد بن سلمان’’ بشأن قتلة خاشقجي .. ورسالة طارئة إلى واشنطن

 

- السعودية تتدخل وتطلب من الرئيس هادي مهلة 5 أيام لإنهاء انقلاب المجلس الانتقالي في عدن..!
 

 

- إعلامي سعودي يصارح اليمنيين ويطلب منهم أن لا يغضبوا منه .. فماذا قال ؟
 

 

- أول اتهام اماراتي خطير يُثير غضب الملك سلمان وولي عهده ..شاهد ماورد فيه

 

- رحيل مؤلم للداعية السعودي الشهير ’’الدويش’’ .. والحزن يخيم على أنحاء المملكة

 

- احمد الفيشاوي ينشر ’’صور فاضحة’’ تحرج ’’غادة عبدالرزاق’’ وتثير غضبها.. وجدل واسع على مواقع التواصل.. شاهد

 

- بالصور.. مريهان حسين تخطف الأنظار بـ ” مايوه ” مثير

 

- صادم : مقتل الفنانة شمس الكويتية ورمي جثتها في الصحراء .. شاهد ‘‘أول صورة‘‘

 

- ‘‘استعمار جديد وخوارق غير مسبوقة’’ .. ‘‘النفيسي’’ يدق ناقوس الخطر ويكشف عن سر إطالة الحرب..!

 

- عاجل : مستشار ولي العهد السعودي يتهم الإمارات بالضلوع في تفجير حقل الشيبة .. ويفجر مفاجأة ثقيلة عن ‘‘مؤامرة خبيثة‘‘ تستهدف السعودية


 

 

في السياق، قال المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي، إن بلاده لا تريد حربا مع إيران، وأن الوقت حان لأن تضع الحرب في اليمن أوزارها، وإنهاء حقبة الحوثيين. 

 

وفي تصريحات أدلى بها بمقر الأمم المتحدة، أفاد المعلمي، بأن "السعودية لا تريد حربا مع إيران سواء في اليمن أو في أي مكان آخر". 

 

وكشف السفير السعودي، عن ”اتصالات جرت مع طهران من خلال مؤتمر القمة الإسلامية الذي عقد في مكة المكرمة"، مطلع يونيو/حزيران الماضي، دون مزيد من التوضيح. 

 

وقال المعلمي، للصحفيين، إن بلاده على استعداد للدبلوماسية في التعامل مع إيران، مستدركا بالقول "لكن ذلك يحتاج إلى أرضية مشتركة". 

 

وفيما يتعلق بملف الأزمة اليمنية، أعلن السفير السعودي، أن "الوقت حان لكي تضع الحرب في اليمن أوزارها وأن تنهي حقبة الحوثيين". 

 

ودافع المعلمي، بشدة عن موقف بلاده إزاء الانتقادات التي وجهها في وقت سابق الخميس، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة مارك لوكوك، بشأن تأخرها في الوفاء بمساعدات مالية لليمن. 

 

وقال لوكوك، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، إن "جيران اليمن في التحالف (في إشارة إلى السعودية والإمارات)، لم يدفعوا حتى الآن سوى نسبة متواضعة مما وعدوا به من مساعدات مالية لليمن قطعوها على أنفسهم في جنيف في فبراير / شباط الماضي". 

 

ورد المعلمي، قائلا إن "السعودية قدمت هذا العام أكثر من 400 مليون دولار لتكون أكبر دولة مانحة لليمن". 

 

وردا على أسئلة الصحفيين بشأن الخطاب الذي وجهته بلاده مع دول أخرى إلى الأمين العام للأمم المتحدة، الأسبوع الماضي، وأيدت فيه سياسات الصين تجاه مسلمي الأويغور، قال السفير السعودي "لا توجد أي دولة في العالم أكثر اهتماما بأحوال المسلمين من السعودية". 

 

وأضاف "هذا الخطاب الذي تتحدثون عنه لم يكن فيه أي شيء عن الأويغور. نحن فقط تحدثنا فيه عن الخطط التنموية التي تنتهجها الصين هناك (في إقليم شينجيانغ ذي الأغلبية المسلمة)". 

 

وكشف السفير السعودي، أن سفراء الدول العربية المعتمدين لدى الأمم المتحدة التقوا في وقت سابق الخميس، الأمين العام الأممي أنطونيو غوتيريش، ونقلوا له قلق بلادهم إزاء الحرب بالوكالة التي تشنها إيران في اليمن ولبنان ومناطق أخرى بالمنطقة. 

 

وتابع "أبلغنا الأمين العام بأنه سيلتقي، في وقت لاحق الخميس، وزير الخارجية الإيراني (محمد جواد ظريف) وسينقل له إعراب بلادنا عن القلق إزاء سياسات طهران في المنطقة".

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص