عاجل

اندلاع أول حراك مسلح ضد الإمارات .. والجيش يشن هجوم عنيف على القوات الإماراتية في الميناء (الحصيلة الاولية)

عاجل

2019-09-08م الساعة 09:16م (بويمن - متابعات)

 


قد يهمك ايضاً:

 

- وأخيرًا .. البركاني يدين قصف الامارات لقوات الجيش ويهاجم نائب الرئيس وحزب الإصلاح ويعلن موقف البرلمان من انقلاب عدن

 

- مجتهد يفجر مفاجأة جديدة قبل قليل ويكشف حقيقة مقتل ”سعود القحطاني” والمهمة السرية الخاصة التي كلفه بها ولي العهد

 


 

 

 

علن “الجيش الحر الصومالي” عن مسؤوليته عن الهجوم الذي تعرض له ميناء “بربرة” الذي تديره شركة موانئ دبي العالمية، وأدى إلى تدمير ثلاثة من الرافعات العاملة في أرض الميناء، التي تقدر سعر الواحدة منها بـ5 ملايين دولار بحسب تأكيدات المتحدث الرسمي باسم الجيش الحر، في أرض الصومال سعيد هيبة.
 
وقال وهبة في تصريحات خاصة لـ “عربي بوست” إنَّ العملية التخريبية المتعمَّدة تأتي ضمن سلسلة هجمات قادمة ستستهدف المصالح والمنشآت الإماراتية على أرض الصومال. وقد أمهل الجيش الحر في أرض الصومال حكومة أبوظبي 14 يوماً لسحب موظفيه وإدارته على ميناء بربرة، الذين يُقدر عددهم بحوالي 120 موظفاً، غالبيتهم من الجنسية الهندية،
 
حيث يتقاضى كل منهم أجراً قدره 500 دولار شهرياً. وأشار سعيد هيبة إلى أنَّ الجيش الحر حرص من خلال العملية التي استهدفت ميناء بربرة، على عدم الاستهداف المباشر للميناء بالقذائف أو المدفعية،
 
وذلك تجنباً لعدم وقوع ضحايا بين الموظفين والعاملين فيه، الأمر الذي جعله يُدخل عناصر متخفّية إلى داخل الميناء لتنفيذ العملية، مؤكداً أنّ العملية تهدف إلى إيصال رسالة شديدة اللهجة للحكومة الإماراتية، بأنّ وجودها غير مرحَّب به، وأنَّ عليها أن تغادر البلاد.
 
كما طالب الجيش الحر عبر متحدثه الرسمي الإمارات بسحب تواجدها في القاعدة والمطار العسكري والميناء البديل الآخر عن ميناء بربرة، التي تضم عناصر إماراتية، وذلك بالقرب من ميناء بربرة، حيث تبعد عنها 25 كم.
 
يذكر أن العملية التي تمت يوم الخميس 5 سبتمبر 2019، استهدفت ميناء بربرة، الذي تديره شركة موانئ دبي العالمية، بعد توقيع اتفاقية رسمية مع حكومة أرض الصومال وإثيوبيا، بشأن ميناء بربرة، في مارس 2018، ويمنح الاتفاق 51% لشركات موانئ دبي و30% لأرض الصومال و19% لإثيوبيا.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص