المؤسسة العسكرية بمصر تحسم أمرها وتقرر البدء بـ”إسقاط السيسي” وتقوم باستبعاد نجله خارج البلاد.. ماذا حدث؟

السيسي والمؤسسة العسكرية

2019-11-23م الساعة 07:05م (بويمن - متابعات)

تباينت ردود الفعل حول الأخبار التي تناولتها وسائل الإعلام المصرية، عن استبعاد نجل رئيس نظام الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، من جهاز المخابرات العامة، وإلحاقه بمهمة عمل طويلة الأمد في روسيا، على خلفية المعلومات التي كشفها المقاول والفنان محمد علي، عن دور "محمود السيسي"، في إدارة المشهد المصري، خلال الفترة الماضية.


وبحسب خبراء تحدثوا لـ"عربي21"، فإن المعلومات التي راجت عن استبعاد نجل السيسي، يجب أن يتم التعامل معها بنسبة 50 بالمئة إلى 50 بالمئة، مؤكدين في الوقت نفسه، أن الخبر في حد ذاته، وبصرف النظر عن صحته، يؤكد وجود صراع نفوذ بين الأجهزة التي تتحكم في المشهد السياسي والأمني بمصر.

 


قد يهمك ايضاً:

وداعًا لالتهابات الجيوب الأنفية .. طريقة سحرية لاستخدام ”البصل” تقضي على معاناتك

 

 

 

بسبب زوجته.. شاب عربي يقطع ”عضوه الذكري” بالكامل ويدفنه في مكان لا يخطر على بال!
 

 

فاكهة بسيطة تحميك من الجلطات الدماغية وتعالج أمراض القلب .. وتخلصك من النوبات القلبية تماما

 

ورد الآن.. الموت يفجع بشار الاسد .. والنظام السوري يصدر بيان نعي .. شاهد (أولى الصور)

 

 

 

بعد طلاقها من أمير سعودي بارز .. هكذا أصبحت فنانة سورية شهيرة (صورة)
 

 

شاهدوا جسمه يتحرك بعد أن وضعوا جثته داخل ثلاجة الموتى.. وعندما فتشوا عليه كانت الصدمة!

 

وفاة عروسين داخل الحمام بعد زفافهما بـ7 أيام فقط!.. وعندما فتح أهليهم الباب كانت الصدمة (تفاصيل)
 

 

شاهد لحظة خروج روح الإنسان عند الموت (فيديو لأصحاب القلوب القوية)
 

 

 

على شكل ”العضو الذكري” .. أسماك غريبة تغزو شواطئ هذه الدولة (صورة)
 

 

 

عقوبة موجعة للفنانة أصالة تفقدها توازنها في موسم الرياض (فيديو)
 

 

قتل زوجته ذات الـ 18عاما خنقا بيديه بسبب رفضها تلبية رغبته خلال العلاقة الحميمية
 

 

صادم: والد طفلة عمرها 12 عاما يدعو أصدقاءه لاغتصابها.. لن تصدق ماهو السبب؟
 

 

وأخيرًا.. السلطات تعلن رسميًا القبض على ‘‘ القحطاني ’’ برفقة صديقته.. شاهد ماذا وجدت الشرطة داخل منزله؟

 

 

عاجل : وصول قوات عسكرية ضخمة إلى هذه المحافظة جنوب اليمن والمجلس الانتقالي يعلن تشكيل حكومة منفردة وطرد الشرعية

 

 

عاجل : السعودية تعلن عن حملة اعتقالات شرسة بحق الوافدين.. وضبط أكثر من مليون يمني حتى الآن الداخلية تصدر البيان رقم1

 

أحلام الإماراتية تكشف عن ”ليلة تاريخية” لها مع شاب قطري بعيدًا عن زوجها.. وتنشر صورة مثيرة تهز ”انستجرام” (شاهد)

 

 

انقلاب عسكري مفاجئ على عبدالملك الحوثي في صنعاء .. والمليشيات تستنفر وإعلان عاجل من الشرعية

 

 

ورد الآن .. الحوثي يعلن موعد انهاء الحرب في اليمن ويكشف عن كواليس مفاوضاتهم مع السعودية ويشيد بأهم منجز لـ “اتفاق الرياض“

 

عاجل : أمريكا تزف بشرى سارة للحوثيين وإيران تتخلى عنهم وترامب يبعث رسائل لـ الحوثي والسعودية في مازق

 

 

فلكي شهير يفجر مفاجأة مزلزلة : مصير مروع لنائب الرئيس اليمني وتدخل عسكري جديد يوحد اليمنيين بحلول 2020..وطائرات تقصف ناطحات دبي

 

مواطن يمني يقتل خمس نساء من قريباته لسبب لا يخطر على بال.. والنهاية صادمة للغاية!

 

 

 


وكان موقع "مدى مصر"، نقل عن مصدرين منفصلين بجهاز المخابرات العامة المصرية، أن السيسي استجاب لنصيحة ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، خلال زيارته الأخيرة المفاجئة للإمارات، باستبعاد محمود السيسي، من المشهد خلال الفترة المقبلة لتهدئة الأوضاع السياسية، التي أعقبت فيديوهات محمد علي عن الفساد في الجيش، وسيطرة السيسي الابن على القرار السياسي.


وكشفت المصادر عن نصائح أخرى تلقاها السيسي في هذا الإطار، ما دفعته في النهاية لإيفاد نجله لرحلة عمل طويلة، كملحق عسكري في العاصمة موسكو، دون تأكيد الحكومة المصرية لهذه الملعومات.


وأرجعت المصادر، أن السيسي اتخذ هذه الخطوة، بعد فشل الخطط التي وضعها نجله للسيطرة على الوضع الداخلي، منذ تعديلات الدستور التي أجريت منتصف العام الجاري، وقبلها إدارة ملف الانتخابات الرئاسية، التي أثارت الجدل حول غياب أي منافسين لرئيس نظام الانقلاب، بالإضافة للإخفاقات على الصعيد الداخلي، ما أدخل النظام في أزمة مظاهرات في 20 أيلول/ سبتمبر الماضي.


الاستعانة بالمشير


ويؤكد عضو مجلس الشوري المصري السابق طارق مرسي، لـ"عربي21"، أن مصادر مختلفة تحدثت عن وجود أزمة داخل المؤسسة العسكرية، بعد أحداث 20 أيلول/ سبتمبر الماضي، وأن هناك حالة متزايدة من عدم الرضا عن أداء السيسي والمقربين منه.


ويوضح مرسي، أن السيسي استعان مؤخرا بالمشير حسين طنطاوي، لتهدئة الأوضاع، وتخفيف حدة الغضب بين القيادات العسكرية الحالية والسابقة، التي كان لها تحفظات على إدارة السيسي، وتدخلات نجله في شؤون الحكم، وكذلك أسلوب إدارة رئيس المخابرات عباس كامل، للمشهد السياسي والأمني.


ووفق مرسي فإن طنطاوي عقد اجتماعين بين قيادات الجيش مؤخرا، منها اجتماع حضره رئيس الأركان المقال محمود حجازي، وقيادات أخرى زاملت السيسي خلال رئاسة طنطاوي للمجلس العسكري، وخلال فترة حكم الرئيس الراحل محمد مرسي.


ويشير مرسي إلى أن استعانة السيسي بطنطاوي له أكثر من دلالة، مؤكدا أن الاحتقان موجود، وقد يكون إبعاد نجل السيسي، نتيجة لما جرى في هذه الاجتماعات لتهدئة مخاوف القيادات، واستمرار تقديم الدعم للسيسي، باعتباره ممثلا للمؤسسة العسكرية، ولأن سقوطه أو انهياره، سيكون كارثة على المؤسسة ككل، وليس على شخص السيسي فقط.


ديكتاتورية السيسي


وعلى عكس الرأي السابق، يستبعد الكاتب الصحفي سليم عزوز، صحة المعلومات الخاصة بإبعاد نجل السيسي، مؤكدا في حديثه لـ"عربي21"، أن سيطرة الأب على المؤسسة العسكرية، لا يعطي فرصة لأي شخص بالتدخل في مثل هذا الملف، خاصة أن ما تم نشره، لا يتناغم مع شخصية السيسي التي ظهر عليها مؤخرا، وإصراره على الخطوات التي يتخذها دون النظر لردود الفعل، وهو ما عبر عنه في إحدى مؤتمراته مؤخرا بقوله: "اللي مش عاجبه يتفلق".


ويشير عزوز إلى أن المعلومات الخاصة بمحمود السيسي، لم يتم تأكيدها أو نفيها من النظام المصري، وبالتالي فإن نسبة صحتها من عدمها متساوية، موضحا أن الصراعات داخل الأجهزة الأمنية في نظام الانقلاب موجودة، وتزيد من فترة لأخرى، ولكن الوضع في النهاية يؤكد أن السيسي لا يستجيب بسهولة لأي نصائح متعلقة بشكل أو طريقة إدارته لشؤون الحكم.


ويتساءل رئيس المكتب السياسي بالمجلس الثوري المصري عمرو عادل، قائلا: "هل فعلا ما حدث إبعاد لمحمود السيسي، أم إنه إعادة لتوزيع الأدوار ومراكز القوة داخل دائرة النظام المقربة، خاصة أن أي حديث بناء على افتراض خاطئ، يمكن أن يحرك المشهد السياسي، في مسارات خطيرة كما حدث مؤخرا".


ويؤكد عادل لـ"عربي21"، أن توازن القوى في مصر، لا يشير إلى إمكانية حدوث هذه الخطوة، حيث تتركز السلطة بشكل كبير داخل دائرة مصغرة، وإن كان هذا لا ينفي وجود صراعات داخل هذه الدائرة، ولكنها تظل صراعات مكتومة تحت السطح، ولا تصل في قوتها لإجبار رأس النظام على اتخاذ مثل هذا القرار، إلا في حالة واحدة وهي أن انهيار نظامه دخل مرحلة خطيرة، كما حدث مع مبارك في أيامه الأخيرة بالحكم.


ولا يستبعد رئيس المكتب السياسي بالمجلس الثوري المصري، أن يكون نجل السيسي في مهمة عمل بروسيا بالفعل، ولكنها مهمة غامضة، ولها أسباب أخرى غير تلك التي يتم تداولها في الإعلام، للتخديم على مشروع السيسي الخاص بالهيمنة والسيطرة والمصالح الخاصة.